الناتج الإجمالي الربعي

  • البحث بـ

  • icon pdf
    الإثنين, 06 يوليو 2015

    الناتج المحلي الإجمالي الربعي: (قطاع النفط يدفع بالنمو الكلي للاقتصاد في الربع الأول لعام 2015)

    أظهرت أحدث بيانات نشرتها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات زيادة نمو  الاقتصاد السعودي بنسبة 2,4 بالمائة في الربع الأول من عام 2015، على أساس سنوي، مرتفعاً بنحو  0,8 نقطة مئوية مقارنة بالربع الأخير من العام السابق. وبقيت مساهمة القطاعات في النمو دون تغيير، حيث شكل القطاع غير النفطي مرة أخرى المحرك الرئيسي للنمو، بينما تحول نمو قطاع النفط ومساهمته إلى الخانة الإيجابية لأول مرة منذ الربع الثاني لعام 2014. ونتوقع أن يحقق الاقتصاد السعودي المزيد من النمو خلال الفترة المتبقية من العام، نتيجة لزيادة إنتاج النفط، وبقاء أداء القطاع الخاص غير النفطي قوياً.

    تحميل ملف بـي دي أف
  • icon pdf
    الإثنين, 29 سبتمبر 2014

    الناتج المحلي الإجمالي الربعي: تراجع النمو الكلي بسبب تباطؤ قطاع النفط في الربع الثاني

     أظهرت بيانات نشرتها مصلحة الإحصاءات العامة نمو  الاقتصاد الفعلي بنسبة 3,8 بالمائة على أساس سنوي في الربع الثاني لعام 2014، لكنه يقل بـ 1,3 نقطة مئوية عن مستوى النمو في الربع الأول من العام.تغيرت مستويات مساهمة القطاعات في النمو  مقارنة بالربع السابق، حيث أصبح النمو أكثر اعتماداً على القطاع غير  النفطي.  نتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي في النصف الثاني من العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بسبب تراجع الإنتاج في القطاع النفطي. ومع ذلك، نتوقع أن يحافظ القطاع الخاص على الأداء القوي.

    تحميل ملف بـي دي أف
  • icon pdf
    الإثنين, 07 يوليو 2014

    الناتج الإجمالي الربعي: (قطاع الصناعة والنفط يقودان النمو في الربع الأول)

    أظهرت بيانات نشرتها مصلحة الإحصاءات العامة أن الناتج الإجمالي المحلي الفعلي نما خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 4,7 بالمائة، مرتفعاً بنقطة مئوية واحدة تقريباً عن مستوى النمو في نفس الفترة من عام 2013. لم يطرأ تغيير على النمو مقارنة بالربع السابق وجاء معتمداً أكثر على قطاع النفط، حيث ظل تأثير التغيرات الهيكلية في سوق العمل على القطاعات غير النفطية باقياً. نتيجة لذلك، سجل عدد من القطاعات القيادية غير النفطية تراجعاً في النمو، لكن مساهمتها في النمو الاقتصادي الكلي لا تزال قوية.

    تحميل ملف بـي دي أف